ما هي كمية الكحول المسموح به في الطعام ، كيف محدود منها ؟

يسمح الكحول للطعام في شروطين :

  1. الكحول الذي يستخدم كمذيب للون والرائحة والنكهة يستخدم وإذا يخلطه في المنتجات الغذائية ، يجب ألا يتجاوز قيمة الكحول الإجمالية أقل من 0.5٪.
  2. الكحول المنتج من التخمير مثل : صلصة الصويا وعصير الفاكهة ، يجب أن تكون قيمة الكحول الإجمالية أقل من 1.5 ٪.

هل يمكن أن يأكل الجينسنغ الكورية تانجكويجاب ؟ وهل تخلط مع الكحول؟

في الوقت الحاضر ، لقد مرت من فحصها عند مختبر الحلال التي يمكن أن يأكلها ، لأنها ترسل ليفحصها في أول مرة وجدت أنها تتجاوز من كمية الكحول .

ما هي ماشملوو ، ومن أين توجد عليها ؟

ماشملوو هي جذر النبات يصنع بشكل مختلف في الوجبات الخفيفة ، ولكنها في الوقت الحاضر مصنوع من مسحوق جيلاتين لأنه رخيص .

ما هي كاراجينان؟ ومن أين توجد عليها ؟ كيف تختلف عن الجيلاتين؟

الكاراجينان هي شجرة الصمغ مستخرج من الطحالب البحرية ، استخدامها لتنتجها المواد الهلامية في منتجات الغذاء لأنها تجعلها لزجة ، ويحتويها على ميزتها تشبه الجيلاتين ، ولكنها ليست لزجة و مرونة أحسن منها .

ما هو الجيلاتين؟ ومن أين توجد عليها؟

الجيلاتين هي مادة عضوية من غرواني البروتين ولا تنشأها طبيعية ، ولكنها من عملية التحلل المائي للكولاجين و إستخراج النسيج الضام باستخدام الحمض أو القلوي و صفتها من لونها الأبيض إلى البني. يمكن استخراجها من العظام والجلود والأنسجة الضامة.

ما هو الطعام الحلال؟

يؤمن المسلمون أن “لا إله إلا الله ، محمد رسول الله” وأن الله هو خالق البشر وكل شيء في الكون. لذلك ، فإن القرآن وحديث الرسول صلى الله عليه وسلم هو ما يجب على المسلمين أن اتباعه بالإخلاص و التقوى ، و إتباع على المعروف (الحلال) و الاجتناب عن المنكر (حرام) بالراضي والتهاني .
تعريف الحلال و الحرام الإسلامي يشمل إلى منهج الحياة للمسلم ، لأن الإسلام هو نظام حياة الإنسان.
فإن الطعام الحلال واجبا للمسلم في تناوله ، و ليس المسلمون تناوله سوف يفيد في صحتهم لأن إنتاجه بشكل صحيح و يوافق في الشريعة الإسلامية ، وخالٍ من الخطيرة (الحرام) ووجود المغذية (الطيب)
قال الله تعالى في القرآن الكريم من سورة البقرة ، آيتها ١٦٨
يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ﴿١٦٨﴾
وقال الله تعالى للمؤمنين في سورة البقرة ، آيتها ١٧٢ .
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ [172]}
لذلك ، فإن الطعام الحلال مهم للإنسان وللمسلمين في جميع أنحاء العالم.

تعريف (عربي)؟ الحلال والحرام و الطيب و الشبهة .
الحلال يعني الموافقة أو السماح.
الحرام يعني الممنوع أو عدم السماح ، ضد حلال.
الطيب يعني جيدة ، خالية من الخطر.
الشبهة يعني الشك بين الحلال أو الحرام.

 

النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) قال :
” ما أحل الله في كتابه فهو حلال و ما حرم فهو حرام ، ماسكت عنه فهو عافية فإقبلوا من الله العافية فإن الله لم يكن نسيا “
” الحلال بين والحرام بين ، وبينهما أمور مشتبهات ،لا يدري كثير من الناس ”

 

تعريف علماء الإسلام

  • ” الحلال هو ما أحل الله و رسوله “
  • ” الحرام هو ما حرم الله ورسوله “
  • “ الشبهة هي ما الْتبس أَمرُه فلا يُدْرَى أَحلالٌ هو أَم حرام ، حتى يحقق منه واضحا “
  • “الطعام الحلال يعني الطعام أو المنتجات التي يوافقها على الشريعة الإسلامية أن يأكلها المسلم أو يستخدم منها “

أول مركز لعلوم الحلال بجامعة شولالونجكورن في العالم الإسلامي.

في 13 أغسطس 2003 ، وافق مجلس الوزراء على ميزانية إنشاء ” مركز العلمية والمخبرية لتطوير الأغذية الحلال (حلال- CELSIC)” في كلية العلوم الصحية في جامعة شولالونجكورن من رئيس الشبكة لمركزعلوم الحلال الوطني في تنظيمها التي تتصلها في مناطق البلاد ، الآن توجد أكثر من 10 جامعات وإدارات انضموا إليها ، لأن عملية Halal-CELSIC تشمل المزيد من فروع الكليات ، و تعاون منها الجامعة شولالونجكورن بإنشاء أول منها “مركز علوم الحلال (HSC) ” و يدبرها بعد Halal-CELSIC جميعاً .

نائب أستاذ . الدكتور ويناي دحلان مدير مركز علوم الحلال بجامعة شولالونجكورن ، يقول على سبب وجود مركز لعلوم الحلال لأن تكنولوجيا الإنتاج في هذه الأيام كثيرا و المزيد من استخدام المواد الخام والمواد الكيميائية ، على الرغم من الصناعة وضعت معايير لحماية المستهلكين عن المخاطر ، إلا أن تلوث عن القذرة أو النجس ، ألا يعرف عنه المسلمون أنه الحلال أم الحرام ، يجب أن يستخدم العلوم لإختبار عليه ، و علوم الحلال هي دراسة وإنشاء المعرفة لإثبات وتأكيد الأشياء من الحرام ، و في ذلك استخدام العلمية في الغذاء من إنتاج الأغذية الحلال ومنتجاته لحماية المستهلك مسلم ، ومركز علوم الحلال بجامعة شولالونجكورن أول مؤسسة في العالم ، ويقسم المركز إلى وظائف المختبر أن تحليل على مادة حرام الذي يتلوث في الطعام وفحصه من مصنع الحلال ، مثل : الصلصة المخمرة التي قد تحتوي على الكحول والوجبات الخفيفة من الجيلاتين التي قد تنتج من جلود و عظام الخنزير.

نائب أستاذ . الدكتور ويناي يخبر أن ميزة تايلاند هي منتجي المواد الغذائية في السوق يختلفون من مصنع كبير و صغير يكونوا ملوثين أكثر من بلد آخر ، و يساعد على تنمية الأدوات التحليلية ، وإن كانت رغبة المنتج في إثبات أن الطعام حلال أم لا ؟ ، فيمكنه إحضار عينته لإختبارها مجانا من كل مصنع ، و كذلك في العام الماضي ، تدرب المركز لمنتج الغذاء الإسلامي بستة مرة في 6 مقاطعات في منطقة أندامان للمساعدة عليها من وضع الأساس والتنظيم ، و نظمه مركز أكثر من 40 مصنعًا ، و في ماليزيا و إندونيسيا أن تطلب منه له و تعلمه في تايلاند .

يوفر المركز حصة للطلاب الذين يهتمون بدراسة الحلال مجانًا فيه لينشأ المعلم ، ولا يحدد أن يعملون فيه حسب على إرادتهم ، وقبل ذلك أن تدبيرو تشجيع من جامعة شولالونجكورن من ٩ سنوات و أنه بناء المختبر المركزي و مركز العلوم لتطوير الطعام الحلال ، وفي فترة العام الماضي ،أن تهتم عليه الحكومة ويساعد على الميزانية ، و يكون مركز على توسيع نطاقه ليشمل المنتجات الغذائية والكيميائية المستخدمة فيها و الأدوية والأعشاب وسلع المستهلك والمذبح .

الآن ، يعمل الموظفون مثل الباحثون يعتبرهم قلب المركز . و مع وجود المعلمين من كلية العلوم والصيدلة و الطب البيطري يعملون فيه و يجعله من عملية علوم الحلال كاملةً . و ذلك أنه من مكان المبتدئ لطلاب البكالوريوس والماجستير والدكتوراة ، و يرجي أن يحصل على المساعدة من الحكومة مستمرةً ، ليبلغ عن المأمورية المهمة التالية :

  • بناء المختبر يوجد عن أدوات التحليل العلمي المتقدمة والموحدة.
  • تقديم خدمة تحليل على الملوثات والمواد المحظورة (الحرام و النجس) المستخدمة في عمليات إنتاج الأغذية الحلال .
  • تنمية على تقنيات وأدوات جديدة لتحليل على منتجات الحلال.
  • تسجيل إسم المواد الخام والمواد الكيميائية والمنتجات لمفيدة الصناعات والمستهلكين.
  • إقامة موقع على شبكة الإنترنت ليبين للمستهلكين عن معلومات العلوم في صناعة الحلال .
  • تشجيع على العلوم لمعاهد الحلال القياسية و جمعية الإسلامية العاملة في خدمات إصدار شهادات الحلال على المنتجات .
  • تقديم النصائح و الإرشادات للصناعات والمطاعم التي تنتج منتجات الحلال باستخدام نظام الحلال GMP / HACCP.
  • التدريب لرجال الأعمال والمستهلك والجمهور العام.